تاريخ النشر2021 27 January ساعة 05:59
رقم : 490959
(الحصار والعدوان الامريكي جرائم ارهابية)

حشود الشعب اليمني المليونية في مواجهة امريكا

تنا- خاص
مليونية الشعب اليمني مشهد ليس غريبا ولاجديدا على شعب الانصار إلا انها اليوم تصدت مباشرة لام الارهاب امريكا التي تقود العدوان والحصار على الشعب اليمني.
حشود الشعب اليمني المليونية في مواجهة امريكا
  هاشم علوي 

مليونية (الحصار والعدوان الامريكي جرائم ارهابية) اعلنت امريكا ام الارهاب العالمي وحددت العدو الذي يختفي خلف خيوط العنكبوت معتقدا ان الشعب اليمني لايراه خلف العدوان والحصار والجرائم التي اسقطت دعاة حقوق الانسان وحق تقرير المصير وحق السيادة والاستقلال التي كفلتها المواثيق الدولية الزائفة.

الشعب اليمني الذي خرج في العاصمة صنعاء والمحافظات وبأكثر من خمسة عشر ساحة اعلن موقفه من العدوان والحصار والتصنيف البائس واكد ان التصدي للعدوان السعوصهيوامريكي هوالرد العملي لجرائم الاستكبار العالمي.

ملايين اليوم ارسلت رسالات الى كثير من الجهات منها امريكا التي اعلن العدوان من عاصمتها بان قرارها بالتصنيف ووسم الشعب اليمني بالارهاب قد داسه الشعب اليمني تحت احذيته والرد عليه من فوهات البنادق.

الحشود ارسلت رسالة السلام الى العالم في حال اوقف من اطلق الطلقة الاولى عدوانه ورفع الحصار ولن يضيف التصنيف الامريكي الارعن اي اضافة للعدوان وان الاستسلام غير وارد.

من الرسائل التي حملتها حشود الشعب اليمني الحر ايقاض الضمير العالمي والحرية في وجدان الشعوب بعد ان لم يعد الصمت من ذهب.

الشعب اليمني اكد ان التصعيد سيواجه بالتصعيد وارسل رسالة السلام الى العالم وحيا الشعوب الحرة واحرار العالم المتضامنين مع مظلوميته التي عرفها العالم بابشع الجرائم السعوصهيوامريكية التي اصبح احرار العالم والناشطين الاجانب يخجلون ان تكون بلدانهم مشاركة بالعدوان والحصار والتسليح.

الشعب اليمني اكد للعالم الداعم والصانع والمدير والممول للحركات الارهابية واعلنها للملاء امريكا ام الارهاب انه لن يموت وحده.

الشعب اليمني خرج بقضه وقضيضه وبمختلف توجهاته السياسية للتصدي للارهاب الامريكي الذي توزعه على الشعوب وتسفك الدماء وترتكب الجرائم بأذنابها الداعشية والقاعدية وعبر عن تصديه المطلق للعدوان الذي يمثل قمة الارهاب والحصار الذي يمثل قمة الاجرام.

دلائل ورسائل الشعب اليمني لاتستطيع ان تستوعبها مقالة اوتقرير صحفي او اعلامي فالغضب اليمني لن يطفئه سوى ويشفي غليل الشعب سوى التنكيل بالعدوان ودك دول العدوان فإن لم تستطع الكلمة ايصال الموقف والدلالات والرسائل التي وجهتهاحشود الملايين اليمنية فإن على العدو والصديق ان يعود للصورة التي تتكلم بالتفاصيل التي تبثها وسائل الاعلام المرئية الوطنية والعربية والمواقع الالكترونية  فربما لن ينجح  الكاتب اوغيره من الكتاب والمحللين من ان ينقل التفاصيل فالصورة والحشود  ابلغ  في نقل الحدث والمشاعر والدلالات والابعاد والرسائل فللشعب اليمني رسائل للعدوان والبعران والمرتزقة الخيان والنشطاء الاحرار وزمن الوصاية انتهى.
امريكا ام الارهاب  .
الموت لامريكا.

/110
http://www.taghribnews.com/vdcftxdj1w6d11a.kiiw.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني