تاريخ النشر۳۰ تشرين الأول ۲۰۲۰ ساعة ۱۵:۳۶
رقم : 480445
ارسلت رسائل التصدي للهجمات الصليبية المسيئة للنبي محمد

اليمن بالملايين يصدح لبيك يارسول الله ويوجه الرسائل للعالم

تنا
يوم من أيام الله عاشه الشعب اليمني احتشد بالملايين في اكثر من اربعة عشرة ساحة بالعاصمة صنعاء والمحافظات احتفاء بالمولد النبوي الشريف على صاحبه وآله افضل الصلاة وازكى التسليم.
اليمن بالملايين يصدح لبيك يارسول الله ويوجه الرسائل للعالم
 هاشم علوي 

مشهد مهيب يليق بهذه المناسبة الغالية على قلوب المسلمين المؤمنين بالله وبمحمد رسول الله تلبية لدعوة قائد الثورة السيد عبدالملك بن بدر الدين الحوثي حفظه الله والذي تضمن هذا العام رسائل عديدة ظهرت جليا من خلال تفاعل ابناء الشعب اليمني مع المناسبة بشكل منقطع النظير ولافت بانها تحمل دلالات عظمة الرسول في وجدان شعب الايمان الذي تبادل الحب مع نبيه والوفاء مع رسالته السامية التي جسدها حبا ووفاء بخروجه الملاييني واستعداداته الكبيرة المعبره عن البهجة والفرح بهذا اليوم الغالي على البشرية جمعاء.

الاحتفال الذي شهدته كل قرية ومدينة باليمن لايضاهيه احتفال بالكون ولايعرف اسراره سوى المؤمنين بمحمد نبياً ورسالته منهجا ولايعرف حلاوته سوى من ذاب في حب محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم من انصارحبيب الله..
من مظاهر الاحتفاء بالمولد النبوي الشريف ماظهرت به صنعاء والمحافظات من حلة خضراء ترفل بها بيوتها وشوارعها وازقتها وحاراتها ومركباتها وسياراتها زينةوإنارة و ترتدي البردة اليمانية  الخضراء التي ارتداها رسول الله الرحمة المهداه..

كلمة السيد القائد حفظه الله لخصت موقف الشعب اليمني من القضايا الوطنية والاقليمية والدولية وارسلت رسائل التصدي للهجمات الصليبية المسيئة للنبي محمد التي تمثل إسائة للمسلمين المؤمنين قاطبة والذي يمثل موقف الشعب اليمني من ذلك الفعل الفج الذي يتنافى مع حرية التعبير ولسان حال الشعب اليمني يقول لعواصم الدول الاوروبية لماذا تكيلون بمكيالين في قضية انكار الهولوكوست وتعتبرون ذلك جريمة اليس لان ذلك يمس اليهود بقضية مزعومة ارغمكم اللوبي الصهيوني على التعاطف معها حتى جرمتم منكرها وتعتبرون الاساءة لرموز ومقدسات المسلمين من منطلق حرية التعبير الشعب اليمني يرد عليكم اليوم..وستكون اساءاتكم وبال عليكم.

إن من الرسائل التي حملها الشعب والقيادة للداخل هي الوعي والبصيرة وتحصين المجتمع من الاختراق عبر الحرب الناعمة والافكار المظللة التي يستخدها اليهود في استهداف المجتمع اليمني عبر دول البعران الخليجة وادواتها ومرتزقتها والمرجفين الذين فشلوا في تعكير صفو الاحتفال بالمولد النبوي الشريف وخابوا وخابت مساعيهم القذرة..

الحشود التي ملئت واكتضت بها الساحات خيبت آمال العدوان ومرتزقتهم في تضبيط الناس عن الحضور من مختلف المديريات والمدن والقرى والعزل ولسانها يلهج بلبيك يارسول الله زلزلت بها عروش الطغاة والمتغطرسين وادمت قلوب المنافقين..

الشعب اليمني بأمواج وافواج بشرية لم يشهد لها العالم مثيلا باغلى مناسبة يجددون فيها ولائهم لله ولرسوله تعظيما وتعزيرا وتوقيرا لمن بايعه انصار الامس ويجددها احفادهم انصار اليوم.

ربما لن افي المناسبة حقها بحكم حجمها وعظمة صاحبها صلوات الله عليه وقيم الرسالة التي تحملها المناسبة ويحملها الشعب اليمني الذي تفرد بها عالمياً.
من رحم المعاناة والحصار والعدوان خرج الشعب اليمني رجالا ونساء واطفال وشيوخ دون تمييز او تصنيف حزبي او سياسي او طائفي او مذهبي فمولد الهدى لايخص فئة دون غيرها فالرسائل التي حملها الشعب والقيادة من غير المعقول الالمام بها في مقال اوصفحات فالحدث له دلالات ابعد من ان احصرها في مقال فما حملته كلمة السيد القائد كعناوين اختزل فيها الكثير من الرسائل والدلالات فورائها رسائل التهاني والتبريكات للقائد من الشعب الذي بارك لهم وقدم التهاني بهذه المحطة الايمانية التي تجدد الوفاء بالوفاء وتستلهم الصمود والثبات والتصدي للعدوان وانكار الاساءة للرمز العظيم وتنديدا بالتطبيع اللبعراني مع الكيان الصهيوني.

شعب الانصار جسد الحب الحقيقي للنهج والنعمة والرحمة وبذلك فليفرحوا ولسان حالهم يقول نطبع مع رسول الله وليس  مع اعداء الله.

الهوية الايمانية ظهرت جليا في حنايا الحشود وهم يلهجون لبيك يارسول الله
لبيك يارسول الله
اعتقد ان الفعالية نجحت بإيصال الرسالة وليس دفاعا عن الرسول الذي قال عنه ربه جل وعلا

(إناكفيناك المستهزئين)

الى هنا وكفى وليفهم العالم ذلك وليبحث عماخفي من الرسائل والدلالات بين الحشود وبين سطور كلمة السيد القائد وفي حنايا الصلاة والسلام على محمد وآل محمد وفي احرف القرآن الكريم الذي  أنزل على محمد عليه السلام هداية للبشرية جمعاء...
الله اكبر  .. الموت لامريكا... الموت لاسرائيل.. اللعنة على اليهود... النصر للاسلام..
لبيك يارسول الله
لبيك يارسول الله


 هاشم علوي 
/110
http://www.taghribnews.com/vdcee78enjh8vei.dbbj.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني