تاريخ النشر۲۳ أيلول ۲۰۲۰ ساعة ۱۶:۰۳
رقم : 476697
استعادة مارب وعودتها الى حضن الدوله اليمنية

الحقيقه لاغير (قلق دولي من اقتراب الجيش واللجان الشعبيه اليمنية) من مارب

تنا- خاص
هناك قلق دولي من اقتراب الجيش واللجان الشعبيه من مارب واستعادة مارب وعودتها الى حضن الدوله قلقين وفي نفس الوقت يريدون التخلص من قيادات حزب الاصلاح وبعد ان هرول دويلات الخليجة للارتماء في احضان الكيان الصهيوني و التطبيع معه .
الحقيقه لاغير (قلق دولي من اقتراب الجيش واللجان الشعبيه اليمنية) من مارب
هناك قلق دولي من اقتراب الجيش واللجان الشعبيه من مارب واستعادة مارب وعودتها الى حضن الدوله اليمنية قلقين وفي نفس الوقت يريدون التخلص من قيادات حزب الاصلاح وبعد ان هرول دويلات الخليجة للارتماء في احضان الكيان الصهيوني و التطبيع  معه .

ستكون المعركة الكبرى والفاصله في الساحل الغربي وستكون مواجهة مباشره بين الجيش واللجان الشعبيه اليمنية واسرائيل والدول المطبعه مع اسرائيل هي من ستدفع فاتورة المعركة لان الصراع والمخطط ليس من اجل اعادة الفار هادي السلطة. 

المخطط اكبر من مما تتصورو اسرائيل عينها على باب المندب والصراع هو من اجل تامين الشريط الساحلي والملاحه الدوليه لصالح الكيان الصهيوني.

بالمقابل الجيش واللجان الشعبيه اليمنية سوف ينتصر في هذه المعركة لان  اسرائيل دخلت في الحرب مباشر وليس بالوكاله عوامل النصر للجيش واللجان الشعبيه هو  امتلاك الجيش واللجان الشعبيه عقيده عسكرية ثقافة قرانيه يحملون فكر المعنويات ستكون عاليه جدا .

لان المواجهه مباشر مع اسرائيل وستكون اخر معركة يخوضها الجيش واللجان الشعبيه اليمنية  وسيتم اعلان النصر والتمكين وهزيمة الكيان الصهوني والشيطان الاكبر وادواتهم واذنابهم في دول المنطقه المطبعين مع الكيان الصهيوني انشاء الله ، هذا والعاقبه للمتقيين.

كاتب و محلل سياسي يمني حميد عبد القادر عنتر


/110
http://www.taghribnews.com/vdci3qa5yt1ayq2.scct.html
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني