تاريخ النشر۳۰ آذار ۲۰۲۰ ساعة ۱۱:۱۵
رقم : 456887
بقلم حميد عبد القادر عنتر

اليمن خمس سنوات صمود اسطوي من اجل معركة التحرر والاستقلال شعارنا ننتصر او نستشهد

تنا-خاص
اليمن في مواجهة العالم بقيادة قوى الاستكبار الشيطان الاكبر والكيان الصهيوني وعن طريق ادواتهم الخونة قادة دول العدوان ويتوج اليمن خمس سنوات صمود اسطوي.
اليمن خمس سنوات صمود اسطوي من اجل معركة التحرر والاستقلال شعارنا ننتصر او نستشهد
✍️حميد عبد القادر عنتر  - كاتب سياسي يمني


ضحايا العدوان الكوني على اليمن منذ خمس سنوات

مائه الف شهيد مدني
خمسين الف طفل شهيد
مائة الف جريح او اكثر
ثلاثه مليون بدون رواتب من القطاع الخاص والحكومي

عشره مليون نازح من جراء العدوان نزحو من المناطق الملتهبه الى بعض المحافظات
عشره مليون تحت خط الفقر

كل سكان الشمال المحاصر خمس سنوات بدون كهرباء بدون دواء ابسط مقومات الحياه معدومه
كل شي في اليمن دمر من طرق جسور بنيه تحتيه مدارس مشافى مصانع بنيه تحتيه مؤسسات حكوميه خدمات صحيه

نصف مليون او اكثر طلعة جويه قصف جوي من قبل سلاح الجو الامريكي الاسرائيلي البريطاني الفرنسي الي جانب سلاح الجو نفذها ١۷دوله عربيه
٦٨دوله اوربية
عشره مليون طن سلاح محرم دوليا صب فوق رؤس مدنيين
استخدم قنابل عنقوديه
قنابل فسفوريه
قنايل فراغيه قنابل نابلم
اسلحه كيميائيه
اسلحة بيلوجيه
كل هذا السلاح الفتاك والمدمر استخدم في اليمن فوق رؤس مدنيين وهدم منازل على ساكنيها
كبرى شركات السلاح في العالم تم تجريب كل من انتجت شركات السلاح في العالم في اليمن

كل العدوان العالمي والكوني والصلف والبربري من اجل اعادة الفار المنتهي ولايته وحكمه

السلطة هل يعقل كل هذا العدوان والتدمير من اجل عودة هذا الفار الدنبوع العميل السلطة لايعقل انما تم استخدامه مطيه من اجل شرعنة الاحتلال والسيطرة على الجزر والسواحل ونهب ثروات اليمن وجعل اليمن تحت الوصايه لدول الاقليم مملكة الرمال

كل شي في اليمن دمر لم يبقى معنا غير الكرامة وكل هذا الصمود الاسطوري من اجل معركة التحرر والاستقلال شعارنا ننتصر او نستشهد لايمكن للشعب اليمني المحاصر ان يستسلم
قال الامام الحسين فمثلي لايبايع مثله
قال الامام الحسين في معركة كربلاء ولقد ركز الدعي ابن الدعي بين اثنتين بين السله وبين الذله هيهات منا الذله
اليمن يعيش كربلاء
الدم سينتصر على السيف


/110
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني