تاريخ النشر۱۷ أيلول ۲۰۱۹ ساعة ۱۲:۴۰
رقم : 437548
مستشار رئاسة الوزراء اليمنية:

 الحملة الدولية لفك الحصار عن مطار صنعاء الدولي

خاص-تنا
كتب مستشار رئاسة الوزراء اليمنية، العقيد حميد عبد القادر عنتر، مقالاً حول الحملة الدولية لفك الحصار عن مطار صنعاء الدولي، أكد فيه أن إنهيار اليمن لكل دول المنطقة واليمن.
 الحملة الدولية لفك الحصار عن مطار صنعاء الدولي
وفيما يلي نص المقال:
تمثل اليمن العمق الاستراتيجي للجزيرة العربية. وأمن اليمن من أمن دول المنطقة والأقليم والعالم. وأي إنهيار لليمن هو إنهيار لكل دول المنطقة والإقليم.
 
خمس سنوات واليمن يتعرض لعدوان كوني من قبل تحالف دول العدوان؛ ومن خلفهم قوى الإستكبار العالمي. وتم فرض حصار مطبق على اليمن براً، بحراً وجواً. وحصار مطبق على مطار صنعاء الدولي الذي سبب  كارثة إنسانية لا مثيل لها. فقد تعرض المرضى للموت لعدم سفرهم للعلاج في الخارج؛ ناهيك عن حصار المغتربين اليمنيين الذين في الخارج وعدم مقدرتهم للعودة إلى وطنهم. وهذا يشكل إنتهاكاً خطيراً للأعراف والمواثيق الدولية. فعمل المطار عمل انساني بحت. ودول العدوان استخدمت ورقة حصار مطار صنعاء من أجل تشكيل ورقة ضغط لتركيع الشعب اليمني الذي عجز تحالف العدوان منذ خمس سنوات من تحقيق اي هدف من أهدافه المعلنة وفرض حاكم عميل لليمن لكي يحقق له أطماعه وأهدافه العسكرية. وجعل اليمن تحت الوصاية.
 
فبعد إندلاع شرارة ثورة ٢١ سبتمبر التي أسقطت مراكز القوى والنفوذ ولصوص المال العام. واصحاب اللجنة الخاصة والمتنفذين لصوص المال العام الذين كونوا إمبراطورية من المال العام ومن دماء الفقراء. وأسسوا شركات وبنوك وعقارات وأرصدة في كل دول العالم وحولو البلد إلى إقطاعية. كذلك إنتزعت ثورة ٢١ سبتمبر  القرار السياسي والوصاية من دول الاقليم. ولكن للأسف الشديد تآمرت على الثورة مملكة الرمال، التي شكلت عاصفة حزم مع الإنظمة العربية العميلة ومن خلفهم قوى الإستكبار العالمي. ورصدت اكثر من تريليون دولار لإجهاض الثورة من أجل إعادة أدواتها وعملائها إلى المشهد السياسي. وفرض تحالف العدوان حصاراً مطبقاً على اليمن براً وبحراً وجواً. واستخدم التحالف كل ما انتجتة كبرى شركات السلاح في العالم من إسلحة محرمة دولياً. ونفذت إكثر من نصف مليون طلعة جوية  إستهدفت فيها المدنيين والبنية التحتية. وبالمقابل لم تحقق هدفاً واحداً من أهدافها العسكرية. وتم سحق كل قوات الغزو الدولي. وتم التنكيل بهم أشد تنكيل وتم مرغ أنوف الغزاة بالوحل والتراب  ثورة اليمن سوف تنتصر لأنها إمتداد لثورة الإمام الحسين عليه السلام الذي قاد أعظم ثورة في تاريخ الحياه البشرية. وأسقط عروش الطغاة والظالمين والمستبدين والمستكبرين وأنتصر الدم على السيف.
 
رسالة عاجلة لدول محور المقاومة وحكامها وشعوبها والكتاب والمفكرين والنخب السياسية والأكاديمية فيها. وكذلك رسالتنا لكل شعوب وأحرار العالم للتفاعل مع الحملة الشعبيه الدوليه لفك الحصار عن مطار صنعاء الدولي من خلال التفاعل السياسي والإعلامي في كل وسائل الاعلام المختلفه من قنوات تلفزة، مواقع تواصل وصحافة بأن يتفاعلوا بقوة مع الحملة الدولية لفتح مطار صنعاء الدولي من ناحية انساني بحتة؛ والدعوة الي محاكمة قادة دول العدوان كمجرمي حرب  لحصارهم مطار صنعاء الدولي في ظل صمت أممي ودولي مخزي ومشبوه.  فيجب التصعيد في كل وسائل الاعلام الحر حتى يتم رفع الحصار عن مطار صنعاء الدولي ووقف العدوان وترك اليمنيين يقررون مستقبلهم السياسي بدون تدخل أطراف خارجية لفرض هيمتنها على القرار السياسي اليمني هذا والعاقبه للمتقيين.
 
الإسم الثلاثي
البريد الإلكتروني